مع ازمة كورونا… هل تغير سلوك المخترقين حول العالم؟

مع ازمة كورونا... هل تغير سلوك المخترقين حول العالم؟

مقال كُتب بواسطة المتدربة ديم الدخيّل من جامعة المجمعة

 
حمل النصف الأول من العام تحديات في مجال الأمن السيبراني حول العالم؛ بسبب ازدياد نسب الهجمات الإلكترونية وعمليات القرصنة عبر فيروسات “إلكترونية” مختلفة عن فيروس كورونا.
اكتشف خبراء أمنيون في منتصف مارس الماضي أن القراصنة يستغلون خوف الناس في أنحاء العالم من فيروس كورونا لخداعهم وسرقة بياناتهم الشخصية.
 

حيث شهدت السعودية أكثر من 160 ألف هجمة إلكترونية، حتى نهاية مايو الماضي، حسب تقرير من قبل باحثون في شركة “كاسبرسكي” المتخصصة بالأمن الإلكتروني (16 يونيو 2020).

وفي الآونة الأخيرة زادت الهجمات التي تستهدف الأجهزة المحمولة مقارنة بحواسيب الشركات والمواقع الحكومية والخاصة؛ لسهولة الاستهداف والاختراق، خصوصًا مع زيادة عمليات الشراء الإلكتروني حول العالم بسبب الحجر المنزلي.  

وفي شهر ابريل الماضي، أفادت شركة “غوغل” بأنها اكتشفت حوالى 18 مليون برنامج خبيث ورسائل اصطياد مرتبطة بالجائحة يوميا وحوالى 240 مليون رسالة”سبام” مرتبطة بكوفيد 19. 
حيث يقوم المهاجمون بتصميم مواقع الويب المتعلقة بفيروس كورونا، ويطالبون المستخدمين بتنزيل التطبيق لإبقائهم على اطلاع على الوضع وسرقة بياناتهم.
وهذه الهجمات لا تقتضي على الأفراد فقط، بل حتى قامت مجموعة من القراصنة في أبريل الماضي باستهداف منظمة الصحة العالمية، حيث حذر المسؤولون وخبراء الأمن السيبراني من أن المتسللين من جميع المشارب يسعون إلى الاستفادة من القلق الدولي بشأن انتشار فيروس كورونا واستغلال المعلومات عنه لأسباب سياسية.

هل تأكدت من حماية نفسك الكترونيًا خلال هذه لأزمة؟

Great Place to Work

حصلت شركة القرار الآمن على شهادة Great Place to Work في المملكة العربية السعودية لعام 2022 ، كأفضل بيئة عمل...

Ransomware – برنامج الفدية

نظرة سريعة على برنامج الفدية   رانسوم وير أو برنامج الفدية (بالإنجليزية: Ransomware) هو برنامج خبيث يقيد الوصول إلى نظام الحاسوب الذي...